Bitcoin
$ 53,162
Ethereum
$ 3,166.4
XRP
$ 0.9725

منصة لتداول العملات الرقمية المشفرة تتداول البيتكوين عن طريق الخطأ مقابل 6000 دولار

المصدر:

25 فبراير 2018 بدأ كيوم عادي لأغلب المستخدمين ومتداولي العملات الرقمية المشفرة.

لكنه لم يكن كذلك بالنسبة لمتداولي ومستخدمي منصة “PDAX” لتداول العملات الرقمية المشفرة والتي تتخذ من الفلبين مقرا لها.

تداول البيتكوين مقابل 6000 دولار في منصة “PDAX”:

عانت منصة تداول العملات الرقمية الفلبينية “PDAX” من عيب وخطأ أدى إلى تداول البيتكوين بنسبة 88 ٪ أقل من سعرها الفعلي.

أفادت المنصة أن السبب وراء ذلك هو ارتفاع نشاط التداول.

في وقت وقوع الخلل، كان يتم تداول البيتكوين بقيمة 50 ألف دولار، لكن المتداولون كانوا قادرين على الحصول على البيتكوين مقابل 6 آلاف دولار.

على الرغم من أن منصة التداول “PDAX” أوقفت عملياتها لإصلاح الخلل، إلا أن الأوان كان قد فات بعض الشيء.

حيث استفاد بعض المستخدمين من الثغرة وسحبوا عملات البيتكوين من المنصة.

لتجنب الخسارة الفادحة، طلبت منصة “PDAX” من المتداولين إعادة عملة البيتكوين أو المخاطرة بمواجهة الإجراءات القانونية.

يدعي العديد من المستخدمين أنهم تلقوا رسائل بهذا المعنى.

لا يزال من غير الواضح كيف ستكون الإجراءات القانونية من جهة منصة التداول “PDAX”.

إلا أن المستخدمين يرون أنهم لم يخالفوا أي شرط أو حكم متفق عليه من جهتهم مع المنصة.

أسباب الخلل:

أصبحت المعاملات كبيرة الحجم تحدث بشكل يومي حيث تقوم حيتان البيتكوين بتصعيد نشاطها.

وغالبا ما تشير معاملاتهم الجماعية إلى إشارات صعودية قوية أو العكس.

أدت التقارير التي ظهرت على وسائل التواصل الاجتماعي إلى اقتراحات قوية بأن الخلل حدث بسبب تحرك أحد حيتان البيتكوين.

وفقا لبعض التقارير فقد باع أحد حيتان البيتكوين 316 ألف بيتكوين مقابل 300 ألف بيزو فلبيني (حوالي 6100 دولار) بدلا من السعر الفعلي 2.3 مليون بيزو فلبيني (47 ​​ألف دولار).

دفع هذا منصة “PDAX” إلى التوقف عن نشاط التداول وإغلاق سحب المستخدمين مؤقتا ثم وقف عمل المنصة بشكل مؤقت.

المستخدمون غاضبون من عدم قدرتهم على الوصول إلى الحسابات:

محاولة “PDAX” للسيطرة على الموقف جاءت بنتائج عكسية حيث أثارت غضب العديد من المستخدمين على وسائل التواصل الاجتماعي.

فترة التوقف، التي استمرت 36 ساعة، أثرت على نفسية العملاء وجعلتهم يدخلون في حالة من الغضب لأنهم لم يتمكنوا من الوصول إلى حساباتهم.

وأعربوا عن إحباطهم بسبب ضياع فرص التداول والخسائر المتراكمة من عدم قدرتهم على إغلاق مراكزهم.

أصدرت “PDAX” في النهاية تقريرا شاملا يعالج المشكلة، وأخبرت المنصة أن تسلل حدث إلى نظامها وأثر على حساب مستخدميها.

صرح “نيكيل جابا” الرئيس التنفيذي لشركة “PDAX” في مؤتمر صحفي، بالقول:

من المفهوم جدا أن يشعر الكثير من المستخدمين بالضيق لأنهم لم يتمكنوا من شراء ما اعتقدوا أنه كان هناك عرض للبيتكوين بأسعار منخفضة للغاية.

لكن لسوء الحظ، لم تكن عملات البيتكوين الأساسية في حوزة المنصة أبدا، لذلك لا يوجد أي شيء يمكن شراؤه أو بيعه بهذه الأسعار.

Related Posts