Bitcoin
$ 53,162
Ethereum
$ 3,032.0
XRP
$ 0.9894

محللون: بلوغ بيتكوين 100 ألف دولار هذا العام ليس خيالياً

المصدر:

الدولار يتراجع وبيتكوين تتجه صوب 50 ألف دولار

تراجع الدولار إلى أدنى مستوى في أسبوع الثلاثاء، إذ أثار انخفاض عوائد سندات الخزانة الأميركية شكوكا بشأن توقعات أداء العملة الأميركية في ظل اقتراب إقرار حزمة تحفيز مالي كبيرة في الولايات المتحدة.

لكن العملة الرقمية بيتكوين قفزت لمستويات قياسية جديدة وتتجه صوب مستوى رئيسي آخر هو 50 ألف دولار. وارتفعت قيمة بيتكوين بنسبة تزيد عن 1000% منذ مارس آذار 2020 في بداية جائحة كوفيد-19. ويقول محللون إن توقعات بأن تصل إلى 100 ألف دولار هذا العام لم تعد خيالية.

ودفع المستثمرون الدولار للارتفاع في الأسابيع الأخيرة، إذ يتحرك الديمقراطيون سريعا لإقرار حزمة للتخفيف من تداعيات كورونا بقيمة 1.9 تريليون دولار يقترحها الرئيس جو بايدن، لكن بعض المحللين قالوا إن الإنفاق المالي الكبير مصحوبا باستمرار سياسة فائقة التيسير لمجلس الاحتياطي الاتحادي سيشكلان عاملين معاكسين للعملة الخضراء.

وأمس، ارتفعت بيتكوين إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق بعد أن قالت شركة تسلا إنها استثمرت 1.5 مليار دولار وستبدأ في قبول العملة المشفرة كطريقة للدفع.

وقفزت الأسعار لتلامس مستويات الـ45 ألف دولاراً، في تعاملات أمس الاثنين في لندن. هذه القفزات جاءت بعد إعلان شركة تسلا عن قبولها بيتكوين كجزء من تحديث لسياستها الاستثمارية، وفقاً لإحدى الوثائق.

ويعتبر ذلك علامة أخرى على أن العملة المشفرة تكتسب قوة جذب واسعة كنوع من الاستثمار. غالباً ما يروج المتحمسون للأصل الرقمي باعتباره وسيلة تحوط ضد التضخم ومخزناً للقيمة في عالم غارق في الحوافز وطباعة الأموال من البنك المركزي المتفشي.

وقبل أيام أظهرت نتائج استطلاع بنك أوف أميركا لعملائه من المستثمرين والذين تتجاوز أصولهم حاجز النصف تريليون دولار توقعات باستمرار الزخم على تداولات بيتكوين خلال الفترة المقبلة بعد حمى الشراء التي انتابت المستثمرين العام الماضي والتي تسببت في مكاسب قياسية للعملة المشفرة خلال العام الماضي بلغت نحو 400%.

وقالت وكالة بلومبرغ في تقرير لها استعرضت خلاله مقتطفات من التقرير إنه للمرة الأولى منذ العام 2017 التي يجمع فيها عملاء بنك أوف أميركا والبالغة أصولهم نحو 561 مليار دولار على أن بيتكوين هو الأصل الاستثماري الأكثر تداولا وسط حالة غير مسبوقة من المضاربات تجتاح وول ستريت على العملة المشفرة.

وتابع التقرير “المستثمرون المستطلعة آراؤهم من قبل البنك هذا الشهر يرون إشارات على أن المراكز طويلة الأجل في العملة المشفرة الأكبر على الإطلاق قد وصلت إلى مستويات غير مسبوقة في وقت يتوجه فيه المستثمرون الأفراد والمؤسسات على حد سواء نحو اللحاق بموجة صعود العملة المشفرة”.

وقال الدكتور سيف الدين عموص الخبير في عملة بيتكوين، إن العملة المشفرة خلال السنوات الثلاث الماضية شهد نضوجا في نوعية التعاملات بها.

وأوضح أن استثمارات الشركات الكبرى في بيتكوين، وأحدثها تسلا، يعني سقوط حاجز الخوف من العملة، واستبعاد فكرة أنها عملة للتهرب من الضرائب، وتعتبر لها دور أساسي في النظام المالي.

وأوضح أن معدل الصعود سنويا في العشر سنوات الماضية في عملة بيتكوين بلغت نحو 200% في العام، ولم نشاهده في أي أصل مالي بالتاريخ.

وأشار إلى أن رقابة البنوك المركزية لم تمنع العملة المشفرة من النمو، مشيرا إلى أن الاقتصادات الكبرى هي التي سمحت بتداول العملة المشفرة، وتعترف به كأصل مالي.

Related Posts