Bitcoin
$ 53,162
Ethereum
$ 4,099.3
XRP
$ 1.080

شركة أرامكو تستثمر في شركة بلوكشين سعودية للقضاء على الاحتيال في طلبات العمل

المصدر: https://bit.ly/3yakHh3

تهدف شركة أرامكو السعودية التي تعد واحدة من أكبر شركات النفط في العالم بقيمة تفوق تريليون دولار، إلى اكتشاف شهادات الوظائف الاحتيالية باستخدام تقنية البلوكشين.

يخطط “واعد” ذراع ريادة الأعمال في أرامكو السعودية، لاستثمار 1.5 مليون دولار في شركة البلوكشين “IR4LAB” التي تتخذ من مدينة الظهران مقرا لها، لاكتشاف الاحتيال في طلبات التوظيف، وفقا لتقرير صادر عن Arab News.

وفقا للمصدر سابق الذكر فإن شركة أرامكو السعودية تهدف لدخول مجال البلوكشين لحل حالات الاحتيال المتزايدة في طلبات العمل والتوظيف، وذلك من خلال ذراع ريادة الأعمال “واعد”.

ستتلقى شركة “IR4LAB“، وهي شركة سعودية لتكنولوجيا البلوكشين، استثمارات بقيمة 1.5 مليون دولار لبناء خدمة تسمى “DocCerts”.

وفقا لبيان صادر عن ذراع ريادة الأعمال “واعد”:

ستساعد الخدمة الجديدة جهات التوظيف على اكتشاف المؤهلات المهنية الاحتيالية.

هذه هي الشركة الأولى من نوعها في الشرق الأوسط التي تهدف إلى التحقق من كفاءة المتقدمين للوظائف عند تعيين موظفين جدد.

على مدار العام الماضي، أبلغ مجلس المهندسين في المملكة العربية السعودية عن ما يقرب من 2800 حالة احتيال في طلبات التوظيف.

صرح السيد “عبد الله البايز”، كبير الإداريين الرقميين في شركة أرامكو السعودية:

سيتم الكشف عن معظم هذه الشهادات المهنية المزيفة من قبل الخدمة الجديدة “DocCerts”، ومن ثم فإن “واعد” يتحول إلى تقنية البلوكشين.

وأضاف:

تمنح منصات البلوكشين الرقمية مثل “IR4LAB” لأصحاب العمل درجة أكبر من اليقين بأن شهادة المرشح لوظيفة ما مشروعة، والتي يمكن أن تسرع عملية اتخاذ قرارات التوظيف.

هناك العديد من فرص النشر الأخرى لهذه التكنولوجيا.

تم إطلاق الشركة الناشئة “IR4LABS” في عام 2017 بهدف جلب التقنيات المستقبلية وخاصة البلوكشين إلى المجتمعات في جميع أنحاء العالم.

صرح السيد “مجد العفيفي”، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لـ “IR4LAB”، عن التمويل من شركة “أرمكو”، قائلا:

إن أحدث استثمار في IR4LABS سيُستخدم لاكتشاف الاحتيال عبر طلبات التوظيف في المملكة العربية السعودية وجلب فوائد حلول البلوكشين الرقمية إلى المملكة.

جدير بالذكر أن تقنية البلوكشين ليست جديدة على المملكة العربية السعودية.

فمنذ قرار إدخال المدفوعات الرقمية في البلاد باستخدام تقنية الريبل “xCurrent”، صرحت مؤسسة النقد في المملكة العربية السعودية (SAMA) أنها وفرت ما يصل إلى 400 مليون دولار في عام 2020.

Related Posts