Bitcoin
$ 53,162
Ethereum
$ 3,485.6
XRP
$ 1.090

الرئيس التنفيذي لشركة أمبر غروب يقول إن بيتكوين لم تعد فقاعة

المصدر:

ستظل عملة بيتكوين تشهد تقلبات ملحوظة في القيمة، لكنها خارج منطقة الفقاعة، وفقًا لمايكل وو

وصف عدد من الكيانات بيتكوين (BTC) بأنها فقاعة منذ نشأتها قبل ١٢ عامًا تقريبًا. ويعتقد مايكل وو، الرئيس التنفيذي لشركة أمبر غروب للخدمات المالية للأصول الرقمية، خلاف ذلك.

 حيث قال وو في مقابلة مع سي إن بي سي يوم الخميس: “أعتقد أن الأمر دائمًا على هذا النحو عندما يدخل الناس في نقلة نوعية جديدة”، في إشارة إلى مفهوم بيتكوين على أنه فقاعة. وأوضح قائلًا: “يبدأ الناس بالشكوك والتشكيك – إنه أمر طبيعي للغاية لأنهم سيضطرون إلى قضاء بعض الوقت لفهم ما هو جديد هناك، وهل هو مستدام”، مضيفًا:

“في المرحلة المبكرة، هذا النوع من الفهم، وهذا النوع من الشك، يأتي دائمًا مع الكثير من تقلب الأسعار. ومع ذلك، لا أعتقد أنه يمكن تسمية بيتكوين فقاعة بعد الآن، لأنه، كما ذكرت سابقًا، لدينا كل هذه المؤسسات وكل هؤلاء المليارديرات والشركات المدرجة بمليارات الدولارات، وكل هؤلاء الوافدين الجدد في مجال العملات المشفرة، كما تعلمون. إنهم يشترون عملات بيتكوين ويشترون العملات المشفرة ولا يوجد سوى ٢١ مليون عملة بيتكوين”.

أصبحت الإشارات إلى اللاعبين الرئيسيين الكبار الذين يشترون بيتكوين أكثر شيوعًا في الأشهر الأخيرة. حيث خصصت مايكروستراتيجي أكثر من ١ مليار دولار لبيتكوين في عام ٢٠٢٠. ووضعت ماس ميوتشوال ١٠٠ مليون دولار في بيتكوين في وقتٍ ما بعد ذلك، وجاءت سكوير لاحقًا بمبلغ ٥٠ مليون دولار.

وأوضح وو أن الأساس المنطقي لارتفاع سعر بيتكوين على المدى الطويل يشمل العرض المحدود المتوافق مع الاهتمام الكبير بالأصل. وأضاف: “سيكون هناك تقلب في الأسعار، وستكون هناك تصحيحات على المدى القصير”. “في بعض الأحيان، يمكن أن تكون تصحيحات الأسعار هذه عنيفة، لكنني أعتقد أننا قد تجاوزنا مرحلة وصف بيتكوين بأنها فقاعة بعد الآن.”

وقد علق وو أيضًا على بيتكوين ودورها كمخزن للقيمة على غرار الذهب. حيث شهدت بيتكوين حصتها العادلة من المقارنات مقابل الذهب على مر السنين. وقد قال إن “أسوأ سيناريو لبيتكوين لا يزال شكلًا أفضل من الذهب”.

يوم الأربعاء، أعلنت شركة أمبر غروب التابعة لوو أن أنابيل هوانغ، أحد شركاء الشركة، قد تم تكليفها بمهمة تعزيز المشاركة المؤسسية والتجزئة. وستقوم الشريك المعيّن من أمبر غروب “أنابيل هوانغ” بقيادة غلوبال إكس سنتر، وهو فريق توسع عالمي استراتيجي تم إنشاؤه لتنمية عروض الشركة المؤسسية ومنتجات التجزئة في مناطق متعددة بما في ذلك كوريا الجنوبية واليابان وهونغ كونغ وسنغافورة وتايبيه وأمريكا الشمالية والمزيد”، حسبما قال بيان تم تقديمه إلى كوينتيليغراف.

Related Posts