Bitcoin
$ 53,162
Ethereum
$ 2,189.4
XRP
$ 0.7511

كبير الاقتصاديين في بورصة شيكاغو التجارية يُلمح إلى أن بيتكوين تكتسب شعبية على الذهب كوسيلة تحوط

المصدر:

لماذا لا نستطيع ان نكون اصدقاء؟ الجدل يحتدم حول الذهب مقابل بيتكوين

أقر كبير الاقتصاديين والمدير الإداري لبورصة شيكاغو التجارية، بلوفورد بوتنام، مؤخرًا أن بيتكوين تتنافس مع الذهب كوسيلة تحوط ضد التضخم.

وأضح قائلًا: “يبدو أن الذهب لديه منافسة ناشئة من بيتكوين”، هكذا قال لبلومبرغ في مقطع فيديو تم نشره على موقع يوتيوب يوم الثلاثاء. وصرح أنه “بالنظر إلى النطاق السعري الحالي للذهب، من المرجح أن تكون زيادة الإنتاج سمة من سمات عام ٢٠٢١”.

عرض الذهب أقل وضوحًا من المعروض من بيتكوين، إذ تعلن بيتكوين عن حد أقصى محدد قدره ٢١ مليون عملة، موزعة في التداول وفقًا لجدول تعدين ثابت، وهو أمر مدمج في التعليمات البرمجية للأصل. ذكر بوتنام هذه الخاصية لبيتكوين في منطقه، على الرغم من أنه أشار أيضًا إلى الطبيعة المتقلبة للعملة. وأوضح “يرجى الانتباه، فالعرض الثابت لا يعني تقلب أقل”. وقال: “في الواقع يمكن أن يعني العكس”، مضيفًا:

“عندما يكون العرض غير مرن نسبيًا، فإن ديناميكيات تغيير الأنماط مع الطلب يمكن أن يكون لها تأثيرات كبيرة جدًا ومفاجئة على الأسعار. وقد أوضحت بيتكوين هذه النقطة”.

غالبًا ما يمثل مخزن القيمة أو التحوط مكانًا لوضع القيمة على أساس طويل الأجل كحماية ممكنة ضد التضخم وتحولات العوامل الاقتصادية العالمية. ويمكن أن يكون الافتقار إلى الارتباط جانبًا رئيسيًا من أصول الملاذ الآمن، حسبما أشار موقع إنفستوبيديا.

وقال بوتنام: “لقد لاحظنا أيضًا أن الذهب ربما يفقد جاذبيته كأداة تحوط ضد المخاطر السياسية العالمية”. وأضاف: “في الفترة من ٢٠١٧ إلى ٢٠٢٠، يبدو أن الارتفاعات والانخفاضات العرضية في أسعار الذهب مرتبطة ارتباطًا مباشرًا بسياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي أكثر من أي شيء آخر”. “نظرًا لأن الأسهم كانت تستجيب للقوة الدافعة نفسها، تميل العلاقة بين الذهب والأسهم إلى أن تصبح أكثر ارتباطًا بقليل، مما يضعف جاذبية الذهب كملاذ آمن.”

كسر كل من الذهب وبيتكوين أعلى مستويات أسعارهما السابقة على الإطلاق في عام ٢٠٢٠. وقد سجل الذهب أعلى مستوى قياسي له في يوليو، حيث تجاوز ٢٠٠٠ دولار للأونصة في أغسطس، وفقًا لبيانات تريدينغ فيو. في حين حطمت بيتكوين أعلى مستوى لها في ديسمبر، وتضاعفت من هناك في الأسابيع التالية.

Related Posts