Bitcoin
$ 53,162
Ethereum
$ 2,361.3
XRP
$ 0.8299

“إيلون ماسك” يدعو كبار حاملي العملة الرقمية “Dogecoin” لبيعها!

المصدر:

صرح “إيلون ماسك” الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” اليوم، أنه يدعم كبار مالكي العملة الرقمية “Dogecoin” الذين يبيعون جزءا كبيرا من مخزون العملة الخاص بهم.

وأضاف أنه سيدفع لمن يقوم بذلك.

سواء كانت هذه مزحة أم لا ، فإن مشكلة تركيز ثروة “Dogecoin” حقيقة.

تشير التقارير إلى أن كيانا واحدا يمتلك أكثر من 27٪ من القيمة السوقية الإجمالية للعملة.

تقدر القيمة السوقية الإجمالية الحالية لعملة “Dogecoin” بأكثر من 7 مليار دولار في وقت كتابة هذا المقال.

ما يعني أن هذا الكيان يملك أكثر من 1.8 مليار دولار من العملة الرقمية “Dogecoin”.

بالإضافة إلى ذلك، فإن حوالي عشرين عنوان لحاملي العملة الرقمية “Dogecoin” يستحوذون على أكثر من 50٪ من العرض المتداول الحالي للعملة (أكثر من 3.5 مليار دولار).

في حين أنه من المحتمل أن تكون هذه منصات تداول تحتفظ بـ “Dogecoin” كاحتياطي في محافظها الباردة، إلا أنه لم يتم الاعتراف بها من قبل أي منصة تداول حتى الآن.

دعوة “ماسك” كبار حاملي العملة الرقمية “Dogecoin” لبيع ما بحوزتهم في محاولة لجعل العملة أكثر لامركزية، وبعيدة عن تحكم الحيتان الكبيرة.

وفقا للمستخدم “Yup” على تويتر فإن ما يقوم به “ماسك” هو لجعل العملة الرقمية “Dogecoin” أكثر لامركزية وفي حالة بيع الحيتان لما يحملونه من العملة، فستصبح العملة أكثر لامركزية، بعدها قد تفقد العملة تأييد “ماسك” وهو ما وافقه “ماسك” كتعليق على هذه التغريدة.

تعتبر مركزية العملة الرقمية “Dogecoin” مشكلة بالنسبة لأساسيات “DOGE” طويلة الأجل.

تقلص العرض يعني أنه يمكن رفع الأسعار بشكل مصطنع وغير متناسب لصالح عدد قليل من المحافظ الكبيرة.

وعندما تختار مثل هذه المحافظ الكبيرة البيع في النهاية، فإن سعر DOGE سينهار حتما.

لذا وكلما كانت الأمور أكثر لامركزية كان الإرتفاع والإنخفاض في سعر العملة طبيعي بعيد عن الضخ والتفريغ المصطنع.

تأسست العملة الرقمية “Dogecoin” في عام 2013 كعملة مشفرة على شكل مزحة، لكنها تحولت مؤخرا لعملة رقمية محل أنظار العالم بعد التغريد المستمر حولها من طرف “ماسك” وعدد من مشاهير الأنترنت.

فهل سيستجيب حاملو العملة الكبار لـ “إيلون ماسك” ويبيعون ما بحوزتهم لتصبح العملة عملة الشعب مثلما يتوعد “ماسك”؟

Related Posts