Bitcoin
$ 53,162
Ethereum
$ 2,211.3
XRP
$ 0.7893

مناصر الذهب “بيتر شيف” يمنح الإذن لبيتكوين للوصول إلى ١٠٠ ألف دولار

المصدر:

قال شيف على تويتر: “في حين أن الانتقال المؤقت حتى ١٠٠ ألف دولار أمر ممكن، فإن الانتقال الدائم إلى الصفر أمر لا مفر منه”

الرجل الذي قال ذات مرة إن “بيتكوين لن تصل أبدًا إلى ٥٠ ألفًا” ضاعف من التوقعات الهبوطية بأن بيتكوين (BTC) ستذهب في النهاية إلى الصفر.

في عام ٢٠١٩، تكهن مضيف سي إن بي سي “جو كيرنن” بأن سعر بيتكوين سيصل إلى ٥٥٠٠٠ دولار بحلول مايو ٢٠٢٠. وقد سخر منه بيتر شيف في ذلك الوقت، قائلًا “لن تصل قيمة بيتكوين إلى ٥٠ ألفًا”.

وعلى الرغم من التأخير إلى حدٍ ما، وصل سعر بيتكوين إلى أعلى مستوى جديد على الإطلاق بأكثر من ٥٠٠٠٠ دولار هذا الصباح بعد ارتفاعه بنسبة ٨٪ هذا الأسبوع. وقد ألقى أعضاء مجتمع العملات المشفرة على تويتر – بما في ذلك ابن مناصر الذهب نفسه – كلمات شيف مرة أخرى في وجهه.

 وفي أعقاب إثبات صحة توقعاته، رفع شيف الرهان، قائلًا إن سعر بيتكوين البالغ ١٠٠٠٠٠ دولار “لا يمكن استبعاده”، ولكن “الانتقال الدائم إلى الصفر أمر لا مفر منه”. وقد سارع سبنسر، نجل شيف، وهو من مؤيدي بيتكوين، إلى السخرية واستلهام بعض المرح من عدم قدرة والده على الاعتراف بأنه ربما كان مخطئًا بشأن بيتكوين.

كان شيف معروفًا بانتقاد لعملة بيتكوين، وقد قام بالعديد من التنبؤات غير الصحيحة حول حركة أسعار الأصل المشفر على مر السنين، واختار بدلًا من ذلك دفع استثمارات الذهب. وخلال انهيار الأسعار في مارس ٢٠٢٠، قال مناصر الذهب إن بيتكوين ستنخفض إلى أكثر من ٤٠٠٠ دولار. وقد تبين أن توقعه هو أقل مستوى، وليس أعلى مستوى، لحركة أسعار رئيسية.

 حيث قال شيف إنه “أخطأ في ذلك” فيما يتعلق بأعلى مستوى جديد على الإطلاق، لكنه لا يزال يطلق على ٥٠ ألف دولار بيتكوين “أكبر فقاعة” من بين جميع الأصول المالية. ومع ذلك، فقد ثبت أن بعض توقعاته حول الذهب غير دقيقة كذلك. ففي عام ٢٠١٠، ورد أن شيف قال إن سعر الذهب سيكون “من ٥٠٠٠ دولار إلى ١٠٠٠٠ دولار للأونصة في السنوات الخمس إلى العشر القادمة”. وفي الواقع، تجاوز سعر المعدن الثمين بالكاد ٢٠٠٠ دولار في عام ٢٠٢٠ قبل أن يتراجع إلى ١٧٠٠ دولار.

Related Posts