Bitcoin
$ 53,162
Ethereum
$ 4,086.0
XRP
$ 1.080

هل نجح “إيلون ماسك” في تغيير عقلية المستثمرين بشأن البيتكوين BTC؟

المصدر: https://bit.ly/3ydHKHY

يواصل “إيلون ماسك” الملياردير الشهير والرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيارات الكهربائية، “تسلا” زيادة تأثيره في النظام البيئي للعملات الرقمية المشفرة.

نشر تقرير جديد يحمل نتائج مسح أجراه موقع “Investing.com”، حول تقييم تأثير رائد الأعمال غريب الأطوار “إيلون ماسك” على الأسواق المالية، وكانت النتائج كما يلي:

نتائج الإستطلاع:

وفقا للمسح والاستطلاع، فإن ما يصل إلى 49٪ من 1100 مشارك في الاستجواب، قالو بأن عملة البيتكوين غير صديقة للبيئة وتمثل هذه النقطة مشكلة بالنسبة لهم كمستثمرين.

بعد الانتقادات التي حظيت بتغطية إعلامية واسعة النطاق والتي أخبر فيها “إيلون ماسك” أن البيتكوين غير صديق للبيئة، قال 30٪ من المستثمرين إنهم باعوا عملاتهم الرقمية في الشهر الماضي، وعزا 20٪ بيعهم إلى تعليقات “ماسك”.

أدت مخاوف الطاقة إلى تحول التركيز على البيتكوين وغيره من العملات الرقمية المشفرة المستندة على آلية إثبات العمل (PoW)، إلى بدائل أكثر كفاءة في استخدام الطاقة.

صرح “جيسي كوهين”، كبير المحللين في “Investing.com”:

تواجه البيتكوين مشكلة في الطاقة، حيث تستهلك شبكتها طاقة أكبر من بلدان بأكملها، مثل هولندا أو باكستان.

الريبل وكاردانو، على سبيل المثال، نوعان من العملات المشفرة لهما تأثير بيئي أقل من بيتكوين وأكثر كفاءة من حيث تكاليف التعدين والمعاملات البيئية.

الإنذار الذي أثاره “إيلون ماسك” أثر على عدد من المستثمرين الذين شملهم الاستطلاع، وهو ما يثير الحاجة إلى استكشاف التعدين عن طريق الطاقة النظيفة.

وفقا لـ “كوهين”:

إن تأثير “إيلون ماسك” جعله يتوج في وقت سابق بلقب ملك مجتمع الكريبتو.

لكنه الأن اكتسب بعض الأعداء الجدد.

“إيلون ماسك” و عملات “meme”:

لطالما أعرب “إيلون ماسك” عن اهتمامه وحبه للعملات الرقمية الساخرة واستخدام الوسائط الاجتماعية الخاصة به للتعبير عن ذلك.

مع الأخذ في الاعتبار عدد المتابعين الكبير على منصة التواصل الاجتماعي تويتر (أكثر من 57 مليون متابع)، يدعم “ماسك” العملات المشفرة المفضلة لديه، وخاصة العملات التي تحمل شعارات الكلاب، مثل:

“DOGE”، و “SHIB”.

فيما يلي إحدى أحدث تغريداته، والتي رفعت سعر “SHIB” و “FLOKI” بنسبة 25٪ و 13.3٪ على التوالي:

تغريدات مثل هذه شائعة مع “إيلون ماسك”.

لكن هل سيظل هذا التأثير في السوق أم أنها مسألة وقت وحسب؟

Related Posts