Bitcoin
$ 53,162
Ethereum
$ 3,027.0
XRP
$ 0.9848

شركة “ميكرو ستراتيجي” تشتري بيتكوين بقيمة 400 مليون دولار…لماذا عملية الشراء مختلفة هذه المرة؟

المصدر: https://bit.ly/3iqXPp9

أعلنت شركة البرمجيات السحابية “ميكرو ستراتيجي” والرائدة في مجال الاستثمار في البيتكوين اليوم عن نيتها شراء 400 مليون دولار إضافية من البيتكوين لتضيفها إلى 92،079 بيتكوين (3.3 مليار دولار) التي تمتلكها بالفعل في خزينتها.

وأعلنت “ميكرو ستراتيجي” أنه سيتم عقد عملات البيتكوين هذه في إطار شركة تابعة جديدة تسمى “ماكرو ستراتيجي”.

سيسمح مبلغ 400 مليون دولار للشركة بشراء 11215 بيتكوين بسعر الإعلان عن الصفقة (كان سعر البيتكوين 35666 دولار).

لجمع الأموال اللازمة للشراء، ستلجأ “ميكرو ستراتيجي” لحيلتها الخاصة والمتمثلة في بيع السندات.

السندات هي ديون يمكن للناس شراؤها، مع وعد باسترداد أصل الدين مع الفائدة.

في هذه الحالة، يمكن للمؤسسات شراء الديون في “ميكرو ستراتيجي”، والتي ستستخدمها الشركة بعد ذلك لشراء المزيد من البيتكوين، والتي تعتقد أن البيتكوين ستزيد قيمته (أو على الأقل سيحتفظ بقيمة أفضل من الدولار).

في هذا البيع، تقوم “ميكرو ستراتيجي” بإصدار سندات مضمونة رفيعة المستوى تنضج في عام 2028.

في مبيعات السندات السابقة، باعت “ميكرو ستراتيجي” سندات كبيرة قابلة للتحويل.

الاختلاف الأساسي في عملية الشراء الأخيرة هو أن الأوراق النقدية القابلة للتحويل لديها خيار لتحويلها إلى مشاركات في أسهم “MSTR”.

تشير بيانات السوق إلى سعي شركة “ميكرو ستراتيجي” الحثيث نحو البيتكوين جعلها دون نقد.

وفقا لتقرير “بلومبيرغ”:

الطرح الخاص يزيد بمقدار 23 مليون دولار عن التدفق النقدي التشغيلي الكامل للشركة منذ عام 2016.

أصبحت “ميكرو ستراتيجي”، ظاهريا شركة برمجيات وتحليلات سحابية، وصاحبة صندوق بيتكوين للتداول العام بشكل غير مباشر.

انخفض سهم شركة “ميكرو ستراتيجي” بنسبة 3 ٪ اليوم على خلفية الأخبار الجديدة المعلنة، واستقر عند أقل بقليل من 470 دولار

تلقت سنداتها الحالية ضربات أكبر في أسواق السندات، حيث انخفضت قيمتها بنسبة 9٪.

السندات القابلة للتحويل التي بلغت 900 مليون دولار والتي باعتها في فبراير بسعر 101.25 دولار، انخفضت الآن إلى 66.62 دولار، وفقا لبيانات من “Morningstar”.

تصف “بلومبرغ” ديون الشركات التي يتم إصدارها لآخر عملية شراء بيتكوين بأنها سندات غير مرغوب فيها، مما يعني أنها معرضة بشكل أكبر للتخلف عن السداد.

كما لو كان للتأكيد على النقطة التي تقول إنها تلعب لعبة عالية المخاطر بأصل متقلب، فقد نشرت “ميكرو ستراتيجي” في إيداعات هيئة SEC على موقعها الإلكتروني اليوم مشيرة إلى أن الشركة كانت تتكبد خسارة انخفاض بقيمة 284.5 مليون دولار بناء على التقلبات في سعر السوق لعملة البيتكوين خلال الربع الثاني من عام 2021.

انخفض سعر البيتكوين من أعلى مستوى له على الإطلاق عند 63,501 دولار في 12 أبريل إلى ما يقرب من 32,800 دولار اليوم.

الأمر المؤكد أن رهان “ميكرو ستراتيجي” على البتيكوين لم يعد مربحا كما كان يبدو من قبل.

ومع ذلك، فقد آتى استثمارها أكلها على الورق.

وفقا لـ “ميكرو ستراتيجي”، فقد اشترت البيتكوين الخاص بها بمتوسط ​​سعر 24،450 دولار لكل بيتكوين.

حتى مع الربيع الرتيب للبيتكوين، حققت “ميكرو ستراتيجي” أكثر من مليار دولار من المكاسب غير المحققة (قبل اقتصاص المستحقات الضريبية).

لكن “مايكل سايلور” الرئيس التنفيذي لشركة “ميكرو ستراتيجي”، ليس على وشك البيع على الأقل ليس بالطريقة التي باعت بها تسلا بعضا من استثماراتها في البيتكوين البالغة 1.5 مليار دولار في وقت سابق من هذا العام، كما قال “إيلون ماسك”، لإثبات سيولة البيتكوين.

أوضح “سايلور” ذلك مرارا وتكرارا، وأوضح مرة أخرى عندما ظهر على خشبة المسرح في مؤتمر البيتكوين 2021 في ميامي في نهاية الأسبوع الماضي وعانق الإعلامي “ماكس كيزر”  الذي صرخ بأعلى صوته:

نحن لا نبيع! اللعنة إيلون!

تمتلك الشركة المتداولة علنا بالفعل ما يقدر بـ 72 ٪ من خزينتها في البيتكوين، مما يجعل سهمها أقرب شيء إلى ETF البيتكوين في سوق الولايات المتحدة.

مع عملية الشراء الإضافية هذه، ستزيد ثروتها من البيتكوين.

مع توقع المزيد من المشتريات في المستقبل.

Related Posts