Bitcoin
$ 53,162
Ethereum
$ 3,989.4
XRP
$ 1.000

تقرير: استخدام الطاقة النظيفة لتعدين البيتكوين وصل لنسبة 52.2٪ في عام 2021

المصدر: https://bit.ly/3qKV9EX

أصدر مجلس تعدين البيتكوين، وهي منظمة تم إنشاؤها لتعزيز استخدام الطاقة المتجددة في صناعة تعدين البيتكوين، أول تقرير موجز عن أحدث ما توصلت إليه صناعة التعدين.

تبدو النتائج التي توصل إليها مجلس تعدين البيتكوين واعدة للوهلة الأولى.

يوضح التقرير أن استخدام الطاقة المستدامة زاد بنسبة 52.2٪ بين الربع الأول والربع الثاني من عام 2021، مع زيادة بنسبة 15٪ في كفاءة الشبكة والتي تقاس بـ PH / MW.

وبالمثل، تم الكشف عن ما نسبته 67.6٪ من إجمالي الطاقة المستخدمة لتعدين البيتكوين تأتي من مصادر مستدامة، مما يضمن تأثيرا بيئيا أقل بكثير من تأثير الصناعة في البلدان الأخرى، وخاصة الصين، التي تتمركز فيها معظم تجزئة البيتكوين، حيث يستخدم جزء كبير من عمال تعدين البيتكوين الكهرباء المولدة من محطات تعمل بالفحم.

أشارت البيانات الإضافية التي تمت مشاركتها في التقرير إلى أنه ربما يتم إزالة سياق أو المبالغة في تقدير المخاوف بشأن التأثير البيئي لتعدين البيتكوين على سبيل المثال، يمثل استهلاك الطاقة للشبكة 0.007٪ من الإجمالي العالمي.

أيضا، ما نسبته 56٪ من إجمالي تعدين البيتكوين العالمي يعتمد على الطاقة المستدامة.

هل التقرير مدعوم بالمنهج العلمي؟

بدأ مجلس تعدين البيتكوين كرد فعل على مخاوف “إيلون ماسك” المزعومة بشأن التأثير البيئي لتعدين البيتكوين.

عندما شارك “إيلون ماسك” على تويتر الإعلان عن أن شركة “تسلا” ستتوقف عن قبول البيتكوين كوسيلة للدفع بسبب المشاكل البيئية، دخلت البيتكوين في ركود يمثل بداية النهاية للاتجاه الصعودي الذي حافظ عليه منذ الانهيار الناجم عن تفشي فيروس كورونا، منذ عام.

النهج الذي اتخذه الباحثون في الوصول لهذه الأرقام صعب الفهم…حيث تم تجميع البيانات حول الاستخدام المستدام للطاقة وزيادة الكفاءة باستخدام مسح من ثلاثة أسئلة وأبحاث توثيقية باستخدام مصادر الانترنت.

لكن تبقى حجم العينة غير معروفة وكذلك هامش الخطأ.

نقطة أخرى يجب مراعاتها هي النقطة التي أثارها “لاري سيرماك”، مدير الأبحاث في “The Block”، حيث أوضح أن هناك حاليا هجرة لعمال التعدين الذين يحاولون الاستقرار في مناطق أخرى بعد حملة الصين على الصناعة، وعليه من الصعب قياس ومعرفة الأرقام ومن أين تأتي عملية التعدين من كهرباء نظيفة أو من غيره.

قبل فترة طويلة من تكهنات تسلا والهجوم الصيني على التعدين، كانت هناك تقارير عن هجرة عمال التعدين إلى إيران.

تبدو كازاخستان اليوم وكأنها وجهة قيد الدراسة لعمال التعدين الكبار.

لكن هناك خطر كامن.

يحذر الخبراء بالفعل من أن عمال التعدين الكبار قد يهاجرون إلى بلدان أخرى ويحافظون على اعتمادهم على الطاقات الملوثة.

سيؤدي هذا ببساطة إلى “تصدير” التلوث دون تغيير الأساسيات حقا.

وستكون هذه أخبارا سيئة للعديد من المضاربين الذين يعتمدون على تغيير موقف “ماسك”.

لذا فالسعي حاليا هو لتغيير مصادر تعدين البيتكوين بجعل عملية التعدين تستخدم أكثر من 50 ٪ من الطاقة المتجددة عبر الشبكة بأكملها، وليس فقط بين أعضاء مجلس تعدين البيتكوين.

Related Posts