Bitcoin
$ 53,162
Ethereum
$ 2,201.1
XRP
$ 0.7873

مخاوف أمنية بشأن أمان شبكة البيتكوين كانت السبب الأبرز وراء انخفاض البيتكوين!

المصدر: https://bit.ly/3iq8GzJ

من المعروف ومن المسلم به أن شبكة البلوكشين غير قابلة للتزييف أو التعديل على المعاملات.

والبيتكوين وغيره من العملات المشفرة يعتمد على تقنية البلوكشين في المعاملات والمصادقة عليها.

مؤخرا ظهرت العديد من المخاوف الأمنية المتعلقة ببلوكشين البيتكوين، خاصة بعد تمكن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI من الوصول إلى محفظة البيتكوين لأحد القراصنة.

فيما يلي التفاصيل…

في يوم أمس الاثنين 7 يونيو، تمكنت وزارة العدل الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي من مصادرة 2.3 مليون دولار من مجموعة القراصنة المسماة “Darkside” التي حصلت عليها كأموال فدية بعد اختراقها  لشركة “كولونيال”.

كان القراصنة قد اخترقوا حواسيب شركة “كولونيال” الشهر الماضي في مايو 2021 مما تسبب في نقص كبير في الوقود وارتفاع الأسعار.

يوم الإثنين، قالت وزارة العدل إنها تمكنت من استرداد نصف إجمالي مبلغ 4.4 مليون دولار الذي تم دفعه كفدية.

هنا تكمن المخاوف.

فمن المثير للاهتمام، كيف تمكن مكتب التحقيقات الفيدرالي من الوصول إلى المفاتيح الخاصة لمحفظة القراصنة، حيث مازال هذا الأمر لغزا.

صرحت وزارة العدل الأمريكية بأن لديها بالفعل كلمة مرور لمحفظة البيتكوين حيث أرسل القراصنة الأموال.

أخبر “بول أباتي” نائب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي:

لا يوجد مكان بعيد عن متناول مكتب التحقيقات الفيدرالي لإخفاء الأموال غير المشروعة التي ستمنعنا من فرض المخاطر والعواقب على الجهات الفاعلة السيبرانية الخبيثة.

كما أضافت “ليزا أو موناكو” نائبة المدعي العام لوزارة العدل الأمريكية أن لديهم جميع الأدوات لتتبع تدفق الأموال.

تحركات مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI أثارت بالتأكيد شكوكا حول مدى أمان شبكة البيتكوين.

السؤال الذي يطرحه العديد من المتتبعون هنا هو:

هل مكتب التحقيقات الفدرالي والوكالات الأمنية الأخرى لديها حق الوصول إلى المفاتيح الخاصة لمحافظ البيتكوين؟

نتيجة لهذه المخاوف انخفض سعر البيتكوين بنسبة 10 ٪.

في وقت إعداد المقالة، يتم تداول البتيكوين عند مستويات 33،283 دولار.

قال محلل الكريبتو الشهير الذي يحمل الاسم “Mr. Whale” على تويتر أنه لا يمكننا تسمية هذا بالشك وعدم اليقين FUD.

يعتقد هذا المحلل أن الاستيلاء على محفظة البيتكوين من مكتب التحقيقات الفيدرالي أثار مخاوف أمنية خطيرة أدت إلى هذا الانهيار في الأسعار.

يشير ذات المحلل أيضا إلى أن شبكة البتيكوين تستخدم نفس خوارزمية الأمان – SHA 2 – التي صممتها وكالة الأمن القومي.

مالأدوات التي استخدمها مكتب التحقيقات الفيدرالي:

تُظهر إفادة خطية من وكيل مكتب التحقيقات الفيدرالي أن وكالة الأمن استخدمت برنامج مستكشف البلوكشين الذي يسمح لمستخدميه بالبحث في البلوكشين مثل بلوكشين البيتكوين لتوفير معلومات إضافية حول مقدار المعاملات ووجهتها.

تشير الشهادة الخطية إلى أن هذا كان في الأساس لمعرفة عناوين البيتكوين المختلفة التي يستخدمها قراصنة “Darkside” لغسل أموال الفدية.

أخبر مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI أنه كان قادرا على الوصول إلى أحد عناوين البتيكوين التي تحتوي على 63.5 بيتكوين.

وأخبر ذات المتحدث من مكتب التحقيقات الفيدرالي، بأنه و لحسن الحظ كان لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي المفتاح الخاص بهذا العنوان، ولكنه لم يشرح كيف.

أثار هذا بالتأكيد شكوكا شديدة حول ما إذا كانت شبكة البيتكوين مؤمنة بشكل جيد وكيف يمكن لطرف ثالث، حتى لو كان مكتب التحقيقات الفيدرالي، الوصول بسهولة إلى المفاتيح الخاصة لمحفظة ما.

تفسير الرئيس التنفيذي لشركة “Blockstream”:

أخبر السيد “آدم باك” الرئيس التنفيذي لشركة “Blockstream” على تويتر بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي استرد الأموال دون اختراق المحفظة لأن ذلك غير ممكن.

لم يتم اختراق أي محفظة بيتكوين، ولا يُعرف حتى الأن، أن ذلك ممكنا.

أخبر “باك” أن القراصنة استأجروا خادما سحابيا لعقد البيتكوين الذي تلقوه كفدية بعد الهجوم على خط أنابيب شركة “كولونيال” (خط أنابيب رئيسي في الساحل الشرقي) الذي حدث في مايو.

حيث سيطر مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة العدل على الخادم (السيرفر) وصادروا العملات الرقمية الموجودة به.

وذلك بعد أن حصل مكتب التحقيقات الفيدرالي على أمر استدعاء واستولى عليه واستعاد العملات الرقمية وهذا هو ما حصل دون تهويلات إعلامية.

Related Posts

Leave a Reply