Bitcoin
$ 53,162
Ethereum
$ 2,152.6
XRP
$ 0.6057

دراسة: 98% من الرؤساء الماليين لصناديق التحوط يتوقع منهم الاستثمار في العملات المشفرة بحلول 2026

المصدر: https://bit.ly/3gEs8aq

من المتوقع من المديرون الماليون لصناديق التحوط أن تتغير اتجاهات استثماراتهم في السنوات القليلة المقبلة، بما في ذلك إضافة العملات المشفرة إلى محافظهم الاستثمارية.

كشفت دراسة حديثة أن هؤلاء التنفيذيون أكثر استعدادا لدخول سوق العملات الرقمية، حيث يتوقع واحد من كل ستة سيخصصون ما نسبته 10٪ أو أعلى.

صناديق التحوط تستعد للدخول إلى مساحة الكريبتو؟

يُنظر إلى العملات المشفرة على أنها شكل من أشكال الاستثمار والمضاربة لسنوات، لكن فيروس كورونا وإجراءات حكومات العالم بدأت في تغيير هذه الرواية.

أصبحت عملة البيتكوين، على وجه الخصوص، الخيار المفضل لبعض المستثمرين القدامى الذين ادعوا أنها ستساعد في مواجهة التضخم.

على الرغم من أن عدد الأسماء البارزة من الفضاء المالي التقليدي الذي يعترف صراحةً بشراء البيتكوين لا يزال منخفضا نسبيا، إلا أن الاتجاه قد يتحول في السنوات الخمس المقبلة، وذلك وفقا لدراسة ومسح جديد من شركة “Intertrust Global”.

خلصت الدراسة إلى أن الغالبية العظمى أو ما نسبته 98٪ يتوقع منهم استثمار صندوق التحوط الخاص بهم في العملات المشفرة في غضون خمس سنوات.

يعتقد ما يقرب من 20٪ من المديرين الماليين أن مؤسستهم ستخصص 10٪ على الأقل من جميع المقتنيات في العملات الرقمية المختلفة.

في المتوسط​​، تشير التوقعات إلى أن حوالي 7.2٪ ستكون في العملات المشفرة.

علّق “جوناثان وايت”، الرئيس العالمي لمبيعات الصناديق في “Intertrust Group”:

من منظور المستثمر، يتعين على المديرين الماليين التأكد حقا من أن لديهم تلك الضوابط المطبقة حتى يشعر المستثمرون بالراحة.

إذا توقع واحد من كل ستة استثمار أكثر من 10٪ في العملات المشفرة، فسيحتاج واحد من كل ستة إلى الاستعداد لهذا الاستثمار.

يأتي هذا الاستطلاع بعد فترة وجيزة من استطلاع آخر جمعته صحيفة “فاينانشيال تايمز”، والذي توصل أيضا إلى نتيجة مماثلة.

وذكرت الدراسة أن صناديق التحوط تخطط لتخصيص أكثر من 7٪ من محافظها في العملات الرقمية بحلول عام 2026.

المستشارين الماليين البريطانيين عكس نتائج هذه الدراسة:

يبدو الوضع في المملكة المتحدة مختلفا تماما.

ذكرت دراسة من “Opinium” أوردتها “رويترز” أن أكثر من 90٪ من المستشارين الماليين البريطانيين المستقلين (IFAs) لن يوصوا العملاء أبدا بالعملات الرقمية.

بالإضافة إلى ذلك، سيكونون قلقين إذا اعترف عملاؤهم بأنهم استثمروا في أي عملة مشفرة بسبب تقلب السوق السيئ السمعة واهتمام المنظمين.

حددت هيئة الرقابة في المملكة المتحدة، هيئة السلوك المالي، بشكل متكرر المخاطر المحتملة المرتبطة بالاستثمار في العملات المشفرة في الماضي.

كما حذر محافظ البنك المركزي في البلاد من أن المستثمرين بحاجة إلى الاستعداد لخسارة جميع أموالهم إذا تم وضعها في العملات الرقمية.

Related Posts