Bitcoin
$ 53,162
Ethereum
$ 3,452.8
XRP
$ 1.080

عدد العناوين التي تحمل ما لا يقل عن 0.1 بيتكوين تصل لأعلى مستوى لها على الإطلاق

المصدر:

عملة البيتكوين وارتفاعاتها المتسارعة هذه الأيام جعلتها محل أنظار العالم.

حطمت البيتكوين أعلى سعر له على الإطلاق في ديسمبر 2020، والتي أصبحت علامة فارقة في تاريخ البيتكوين، تمكنت بعدها العملة من مواصلة مسيرتها الصعودية لغاية اللحظة.

وصلت عملة البيتكوين BTC إلى مستوى قياسي جديد بلغ 57700 دولار على منصة بينانس في الساعات القليلة الماضية، على الرغم من أنها تراجعت منذ ذلك الحين إلى مستوى 56 ألف دولار في وقت كتابة هذا المقال.

تكشف البيانات الجديدة المقدمة من “Glassnode” أن عدد عناوين البيتكوين التي تزيد عن 0.1 بيتكوين قد كسرت أيضا رقما قياسيا.

وفقا لـ “Glassnode“:

“عدد عناوين البيتكوين التي تحتوي على 0.1+ بيتكوين وصلت للتو إلى أعلى مستوى قياسي يقدر بـ 3،195،200.

تظهر هذه الإحصائيات أن المزيد من المشاركين ينضمون إلى شبكة البيتكوين.

التوسع في استخدامات البيتكوين من شأنه دفع سعر البيتكوين لأعلى في السنوات القادمة، حيث توقع السيد “دان تابيرو” المؤسس المشارك لشركة “10T Holdings” الناشطة في مجال الاقتصاد الرقمي، أنه وعند استخدام مليار شخص البيتكوين في السنوات الأربع المقبلة، فإن هذا التوسع سيدفع سعر البيتكوين إلى أكثر من 500،000 دولار، وهو ذات التوقع الذي قدمه “ويلي وو” محلل في سوق الكريبتو.

ارتفاع قيمة البيتكوين:

حققت عملة البيتكوين أخيرا القيمة السوقية 1 تريليون دولار، تم تحقيق هذا الهدف أخيرا بعد أن تجاوزت العملة المشفرة مستوى 55000 دولار.

تبلغ القيمة السوقية حاليا للبيتكوين فوق 1.05 تريليون دولار، وفقا لـ coingecko.

مع هذه القيمة الكبيرة، أصبحت البيتكوين الآن أكثر قيمة من الشركات العملاقة الرائدة مثل “Tencent” و “تسلا”:

الاستثمارات المؤسساتية هي المحرك وراء الاتجاه الصعودي الحالي للبيتكوين.

أظهرت الشركات شهيتها الكبيرة للعملات المشفرة الرائدة بناء على عوامل ومشاعر مثل الخوف من الضياع (FOMO).

على سبيل المثال، أكملت شركة “MicroStrategy Inc” عرضها بقيمة 1.05 مليار دولار في شكل سندات قابلة للتحويل، وهي زيادة من شأنها أن تسمح للشركة بشراء مليار دولار آخر من عملات البيتكوين.

في الآونة الأخيرة، أعلنت “MicroStrategy Inc” عن بيع ديون بقيمة 600 مليون دولار من السندات القابلة للتحويل للمشترين المؤسسات.

Related Posts